آخر تحديث: 11/08/2020

متفرقات

الرحلة الى الفضاء عبر البالون الطائر

الرحلة الى الفضاء عبر البالون الطائر
الجمعة 19 حزيران 2020

 مجلة السبّاق- لم يعد الطموح بالوصول الى أقاصي المجرة مسألة نخبوية بل تتحوّل تدريجيا الى ما يسمى التكنولوجيا الشعبية.

نبتون سفينة الفضاء تنقلك في المدى الأزرق عبر بالون عالي الأداء، أو عبر كبسولة مضغوطة، تنقل الركاب الى "حافة الفضاء".

الأرض من فوق

شركة التصميم priestmangoodeالتي تتخذ من لندن مقرا لها، تعمل بقيادة نايجل جود وبول بريستمان، بالتعاون مع فريق في الولايات المتحدة الأميركية،لإنجاز مركبة يقودها طيّار، وتنقل ثمانية ركاب، في رحلة مدتها ست ساعات، على أن تعود الى الأرض بأمان.   

بحسب التجارب ونتائجها، ستحمل سفينة الفضاء نبتون، الناس، فوق 99٪ من الغلاف الجوي للأرض، إلى 100000 قدم (30.480 مترًا).

على هذا المستوى، سوف تبحرنبتون  فوق الأرض مدة تصل إلى ساعتين مما يسمح للركاب بمشاركة تجربتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

تنتهي الرحلة بالاندفاع الى البحر حيث تسترد السفينة الركاب والكبسولة والبالون.

 السفر التجاري في الفضاء

يقول نايجل جود:"نبتون هو مشروع رائع للعمل عليه ، إنه تتويج لتعاون طويل الأمد أنتج سفينة الفضاء الوحيدة التي تم تصميمها انطلاقا من التجربة البشرية، وستمهد الطريق لمستقبل السفر التجاري إلى الفضاء ".

 يوضح نايجل جود ، المصمم والشريك المؤسس ل priestmangoode."كانت نقطة انطلاقنا هي تجربة الركاب. نظرنا إلى كل  العناصر المختلفة التي من شأنها أن تجعل التجربة لا تُنسى فحسب ، بل مريحة حقًا ، وتضمنت الضروريات لرحلة مدتها ست ساعات ، مثل المرحاض. "

اذا، فكر المصممون بأدق حاجات الانسان وهو يسافر في الفضاء مدة ست ساعات.

تكاملت العوامل البشرية مع الهندسة والتصنيع وتقنيات التشغيل.

الانطلاق في العام المقبل

يكشف جين بوينتر، المؤسس والمدير التنفيذي لمنظور الفضاء: "إن تصميم الكبسولة هو عنصر حاسم في تزويد المستكشفين لدينا بتجربة ملهمة يصفها رواد الفضاء برؤية الأرض في الفضاء".

 ستشمل أول رحلة تجريبية بدون طاقم مجموعة من حمولات البحث، ومن المقرر أن تجري التجربة الحاسمة ، في أوائل عام 2021 ، في منشأة الهبوط المكوكية في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا الأميركية.


share
share