آخر تحديث: 08/04/2020

أخبار الساعة

الزرفي والمشي على الخيط الرفيع

الزرفي والمشي على الخيط الرفيع
الجمعة 20 آذار 2020

 المحرر السياسي-يتقدّم العراق في مهلة الثلاثين يوما بعدما كلف الرئيس برهم صالح النائب عدنان الزرفي تأليف الحكومة ضمن هذه المهلة.

وهذه التحديد محاولة رئاسية لكسر حلقة الجمود السياسي، وبعد معاناة مع الكتل النيابية أسفرت، على مضض، في التكليف.

وتتوالى الاتصالات المتعددة الاتجاهات من أجل بلورة صيغة حكومية توافقية،تقف في وسطية التجاذبات والتحالفات والتناقضات.

وأمام الزرفي مهمة شاقة في التوصل الى هذه الصيغة المرجوة التي تنال ثقة الكتل النيابية المؤثرة ، أو أنّه سيلقي مصير سلفه محمد توفيق علاوي.

ويبقى أمام الزرفي مهمة شاقة في إقناع الشارع المنتفض والمعارض لعودة الوجوه المشكوك في شفافيتها واستقلاليتها.

وسيجهد رئيس الحكومة المكلّف أيضا في اقناع الأطراف الدولية، خصوصا الاميركان والإيرانيين، وهذه مهمة تشبه المشي على حبل رفيع.

وفي مراجعة لحياة الزرفي، يتبين أنّه يجمع فيها التناقضات، من نشأته في كنف حزب الدعوة،الى اعتقاله في سجن أبو غريب وصولا الى هجرته الى الولايات المتحدة الأميركية وحصوله على جنسيتها.

هذه التناقضات في مساره الحياتي لا يعني أنّه سيساعده في الوصول سالما الى نهاية الخيط الرفيع الذي يسلكه،بالرغم من أنّ خبرته الأمنية والاستخباراتية تبقى أوسع من تجربته في العبور في الرمال المتحركة السياسية.


share
share