آخر تحديث: 14/12/2018

ثقافية

فيلم عن والد في الفلوجة فقد ابنيه في ألغام زُرعت في منزله

فيلم عن والد في الفلوجة فقد ابنيه في ألغام زُرعت في منزله
الأربعاء 28 تشرين ثاني 2018

قررت المخرجة الهندية غايتري بارميشفيران تسليط الضوء على معاناة أهالي الفلوجة في العراق في فيلم "العودة بعد الحرب"(هوم أفتر وور).

الفيلم الوثائقي ومدته ١٨دقيقة يروي قصة عائلة أحميد حماد خلف الذي كان يعمل حارس في مدرسة، وغادر منزله مع دخول داعش الى منطقة سكنه.

تنقّل في أكثر من مكان قبل أن يعود الى منزله.

تواكب الكاميرا أحميد الذي ينتقل في منزل وغرفه وطوابقه ساردا حكاية عائلته بعد العودة والتي تفاجأت بدمار المنزل وزرعه بالمتفجرات في أماكن غير متوقعة مثل زرع عبوات ناسفة في الجدران أو ربطها بالشبكة الكهربائية ما أودى بحياة ابني أحميد.

يعرض هذا الفيلم ضمن برنامج "سينما الواقع الافتراضي" في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي يختتم أعماله الخميس.

يسلّط الفيلم على الاضرار الاجتماعية لزرع المتفجرات والالغاموحقوق الانسان والنزاعات والحروب العالمية والعدالة الاجتماعية.

ومن البلدان الأكثر تضررا من الألغام أفغانستان والعراق وسوريا.

التقنية الجاذبة


عن سر استعمالها تقنيات الواقع الافتراضي أشارت الى أنّ هذه التقنيات تساعد على التركيز وقالت:" مشكلتنا حاليا التركيز،كثيرا ما تجد في قاعات السينما من يمسك بهاتفه المحمول أو ينشغل بأمر آخر ، لكن مع تقنية الواقع الافتراضي أنت تنتقل بكامل حواسك الى حيث يدور الفيلم وتكون وسط شخصياته وتشعر بأنهم يحدثونك أنت لا أحد غيرك...تصبح ةزءا من القصة"

الفيلم يعرض في القاهرة وأروقة المقر الاوروبي للأمم المتحدة في جنيف.



share
share