آخر تحديث: 14/12/2018

متفرقات

هل تعرف أنّ وزن الكيلوغرام سيتغيّر؟

هل تعرف أنّ وزن الكيلوغرام سيتغيّر؟
الأحد 18 تشرين ثاني 2018

 اتفق العلماء على إعادة تعريف الكيلوغرام بقرار تاريخي سيزيد دقة المقاييس العلمية.

فمنذ العام ١٨٨٩ يتم تعريف الكيلوغرام بأنّه كتلة لامعة من البلاتينيوم-إريديوم محفوظة في وعاء زجاجي خاص تشكل النموذج الأساسي الدولي للكيلوغرام.

وهذه الكتلة محفوظة في مقر المكتب الدولي للأوزان والمقاييس الموجود في ضاحية باريس.


اتفاق فرساي

واتفقت الدول الأعضاء في المكتب الدولي للأوزان والمقاييس، وعددها ٦٠دولة، في اجتماع عقدته في قصر فرساي في فرنسا ،على إعادة "تعريف الكيلوغرام على أساس قيمة ضئيلة لكنها لا تتغيرو تسمى ثابت بلانك".

وصوّتو لتحديث تعريفات الأمبير أي وحدة قياس التيار الكهربائي، والكفن أحدى وحدات قياس الديناميكا الحرارية والمول أي وحدة قياس كمية المادة.


التعريفات الأساسية

ويتخذ إعادة تحديد الكيلوغرام أهمية لأنّه أساس مقاييس الكتلة الحديثة مثل ميكروغرامات الأدوية أو تراب الذهب أو كيلوغرامات الفاكهة أو السمك أو أطنان الصلب.

تكمن المشكلة مع الوزن أنّه يتبدل دوما، فحتى داخل جراره الزجاجية الثلاث، يلتقط النموذج جزئيات دقيقة من الأتربة ويتأثر بالغلاف الجوي، ويحتاج أحيانا الى تنظيف ما يؤثرعلى كتلته بحيث يجب أن يزن الكيلوغرام كيلوغراما على الدوام.

ويحاول العلماء منذ أجيال تحديد قيمة ثابتة للكيلوغرام مستمدة من الفيزياء الثابتة بالطريقة نفسها التي تصرفوا بها إزاء وحدات القياس الأخرى التي يشرف عليها المكتب الدولي للأوزان والمقاييس.


اللحظة التاريخية

ويشكل إعادة تعريف وحدات القياس لحظة تاريخية في التقدم العلمي.

وفي حال الاتفاق على التعريفات الجديدة،فانّ المكتب الدولي للأوزان والمقاييس سيبدأ العمل بالتعريفات الجديدة في ٢٠مايو أيار العام ٢٠١٩.


share
share