آخر تحديث: 14/12/2018

ثقافية

الجامعة العربية تكرّم العراق لمحافظته على تراثه

الجامعة العربية تكرّم العراق لمحافظته على تراثه
الأحد 21 تشرين أول 2018

 كرمت جــامــعــة الــــدول الــعــربــيــة فـي الاحــتــفــال الــســنــوي الــــدوري بــ”يوم الوثيقة العربية” الـعـراق الـذي حافظ عـلـى تــراثــه وآثـــاره وبـخـاصـة خـلال الهجمة الـشـرسـة الـتـي تـعـرض اليها مــن قـبـل الـتـنـظـيـمـات الارهــابــيــة.

وقــــال ســفــيــر الـــعـــراق لـــدى مـصـر ومـنـدوبـه الــدائــم بـالـجـامـعـة الـعـربـيـة، حبيب الـصـدر في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “تـكـريـم الــجــامــعــة الــعــربــيــة لــلــعــراق فــي يــوم الوثيقة العربية جاء بسبب اسهامات دار الكتب والوثائق في حفظ التراث العربي والعراقي رغم ان العراق واجه تحديات كبيرة بسبب ما اقدمت عليه الجماعات الارهابية من تدمير وحرق الــوثــائــق الـعـربـيـة كـجـزء مــن عملها الارهابي التدميري الممنهج”.

وأضــاف الـصـدر ان “الجامعة العربية ثمنت جهود الغيارى من ابناء العراق في اعـادة تاهيل ما لحق بالتراث من دمــار، مـعـبـرا عـن سـعـادتـه بالتكريم لان الجميع يعلم ما تحمله العراق من اعباء وجهود”.

واشار الـــصـــدر إلـــى ان “الــجــامــعــة الـعـربـيـة اهـتـمـت بـالاحـتـفـال بالوثيقة العربية لانها هوية تحفظ لنا تراثنا وتـاريـخـنـا وانـجـازاتـنـا فـي مضامير العلوم والاداب وشتى مناحي المعرفة الانـسـانـيـة”، مبينا أن “الوثيقة جـزء لا يتجزأ مـن الـهـويـة العربية والجامعة العربية تقدر ذلك وخصصت له يوما لاحتفاء به”.


share
share