آخر تحديث: 27/09/2022

علوم وتكنولوجيا

هوندا تطلق V2X.. هل يقلّل عدد الوفيّات والحوادث؟

هوندا تطلق V2X.. هل يقلّل عدد الوفيّات والحوادث؟
الثلاثاء 16 تشرين أول 2018

 طوّرت شركة هوندا ما أسمته "تقاطعًا ذكيًّا" يسمح للسّيّارات بمشاهدةٍ افتراضيّةٍ عبر المباني، والجدران وعوائق أخرى عند التّقاطعات.

وفي يومٍ من الأيّام، يمكن لجميع سيّارات هوندا أن تتميّز بتكنولوجيا V2X.

ذكاء V2X


توظّف التقنيّة برنامج التّعرّف إلى الأشياء التّابع لشركة هوندا ونظام الاتّصال بالكاميرات المثبتة على التّقاطعات. تعطي الكاميرات منظرًا عامًّا للتّقاطع ويمكنها تحديد حركة المرور والمشاة والعوائق الأخرى في التّقاطع. وتتواصل تقنيّة V2Xمع السّيّارة عبر إشارة اتّصالٍ قصيرة المدى. وتفكّك المركبات المتّصلة الّتي تحتوي على كمبيوتر داخليّ، المعلومات الواردة من الكاميرا وتوفّر التّنبيهات المناسبة للسّائق حول ما ينتظره.

تنبيهات للسّلامة


تتضمّن التّنبيهات تحذيراتٍ مسموعة ومرئيّة لإرشاد السّائقين لاتّخاذ الإجراء المناسب، ممّا قد يساعد السّائق على تجنّب الاصطدامات. وقالت هوندا في عرضٍ للتّكنولوجيا في ماريزفيل بولاية أوهايو إنّ حوالي 20 في المئة من الوفيّات النّاجمة عن حوادث المرور السّنويّة الّتي تقارب 35 ألفا سنويًّا تحدث في التّقاطعات. بالإضافة إلى ذلك، تحدث 40 بالمئة من الاصطدمات في التّقاطعات.

وقد تمّ تطوير هذه التّكنولوجيا بالشّراكة مع مدينة Marysvilleكجزءٍ من 33 مشروعًا ذكيًا للممرّات المتحرّكة. تعمل العديد من المشاريع لمعالجة القيود الحاليّة لأجهزة استشعار السّيّارات بهدف تحسين السّلامة، والتّقاطع الذّكيّ هو إحدى الطّرق للقيام بذلك.

قيادة ذاتيّة من المستوى 4


كما التزمت هوندا بنشر 200 مركبةٍ متّصلةٍ لمواصلة اختبار التّقاطع الذّكيّ في مختلف مشاريع Smart Corridor. وبحلول عام 2020، تأمل شركة هوندا نشر سيّاراتٍ تتمتّع بإمكانيّات قيادةٍ أوتوماتيكيّةٍ عاليةٍ على الطّريق السّريع. وعام 2025، تريد هوندا أن تقدّم مركباتٍ ذات قدرةٍ على القيادة الذّاتيّة من المستوى 4.

في سعيها لتحقيق أهدافها، أعلنت شركة صناعة السّيّارات عن استثمارٍ بقيمة 2.75 مليار دولار في شركة جنرال موتورز التّابعة لشركة جنرال موتورز للقيادة الذّاتيّة في الشّهر الحالي. وسيعمل كلٌّ من صانعي السّيّارات على سيذارةس ذاتيّة القيادة في المستقبل وتبادل الخبرات الهندسيّة كجزءٍ من المشروع.


share
share