آخر تحديث: 14/12/2018

سياسية

حزب يعلن تشكيل كتلة نيابية جديدة ويحدد برنامجها السياسي

 حزب يعلن تشكيل كتلة نيابية جديدة ويحدد برنامجها السياسي
الخميس 11 تشرين أول 2018

شفق نيوز/ اعلن نواب كتلة الفضيلة البرلمانية والكتل المتحالفين معها، اليوم الخميس، تشكيل كتلة برلمانية مستقلة باسم "كتلة النهج الوطني".

وذكرت الكتلة في بيان ورد لشفق نيوز "نحن اعضاء كتلة الفضيلة البرلمانية والمتحالفين معها المبينة اسماؤهم ادناه عن تشكيل كتلة مستقلة ضمن مجلس النواب العراقي باسم (كتلة النهج الوطني) وتعتمد البرنامج السياسي المرفق بهذا الاعلان".

وأضاف ان "الأسماء هم كل من ، النائب عبد الحسين الموسوي ، النائب عمار طعمة ، النائب جمال عبد الزهرة المحمداوي ، النائب مازن عبد المنعم الفيلي ، النائب علا عودة الناشي ، النائب سهام شنون العقيلي ، والنائب حازم مجيد الخالدي ، فضلا عن النائب حسين علي العقابي".

وأشار البيان الى ان "الكتلة اعتمدت برنامجا سياسيا يتضمن حماية وحدة العراق ارضا وشعبا وتساوي جميع الافراد في الحقوق والواجبات على اساس المواطنة والانتماء للعراق ، واحترام منجزات العملية السياسية التي ضحى الشعب من اجل تحقيقها كالدستور باعتباره مرجعية سياسية والانتخابات كآلية ديمقراطية ومؤسسات الدولة، وان اي مطالبة بالتعديل والتغيير لابد ان تكون ضمن الاليات التي كفلها الدستور لموافقة اغلبية الشعب عليه".

وتابع البيان ان "البرنامج تضمن مراعاة ضوابط الوطنية والمهنية والنزاهة والكفاءة في اختيار قيادات البلاد المدنية والعسكرية والسعي لإصلاح بناء الدولة ومؤسساتها، وإلغاء آلية التعيين بالوكالة".

ولفت الى ان "البرنامج تضمن اولوية مكافحة الفساد المالي والاداري من خلال تنسيق جهود الرقابة القانونية والسياسية والشعبية وتطوير اليات التدقيق والكشف عن ممارسات ومنافذ الفساد ومراجعة التشريعات الحاكمة في هذا المجال بما يضمن تشديد العقوبات وترصين مراحل المتابعة والمراقبة ، وادامة جهود محاربة الارهاب وتجفيف منابعه الفكرية  وتضمين المناهج التربوية والتعليمية الأسس والمبادئ الأصيلة التي تكشف سماحة ونقاوة الاسلام الأصيل ورفضه لهذه الممارسات الهمجية ، وتعزيز الهوية الوطنية ".

وبين ان "البرنامج شمل أيضا بناء سياسة خارجية متوازنة  بما يحقق مصالح العراق العليا ويبعده عن الانخراط  في محاور متخاصمة تستنزف مقدرات البلاد وتجعله ميدانا لتصفية الخصومات، ورعاية حقوق الشهداء والجرحى وتخليد تضحياتهم وبطولاتهم وانصاف ذويهم وضمان حقوقهم ومتطلبات العيش الكريم وفاء ‏لهم".


share
share