آخر تحديث: 19/03/2019

ثقافية

بعد استقبال الآلاف منهم.. المئات من الطلاب العراقيين ينتظرون أدوارهم للتسجيل في مدارس أربيل

 بعد استقبال الآلاف منهم.. المئات من الطلاب العراقيين ينتظرون أدوارهم للتسجيل في مدارس أربيل
الاثنين 08 تشرين أول 2018

رووداو - أربيل

أعلنت ممثلية وزارة التربية العراقية في أربيل عن استقبال أكثر من  4000 طالب وطالبة، تم تسجيلهم في المدارس التابعة لها في عاصمة إقليم كوردستان، بمدينة أربيل.

ولا يزال المئات من الطلبة لم يكملوا معاملاتهم لقبولهم في هذه المدارس لحد الآن، مما تسبب بضغط كبير على ممثلية وزارة التربية العراقية، التي أكدت بأنهم قطعوا شوطاً كبيراً لحد الآن، إلا أن مراجعة وقبول كل هذه المعاملات يحتاج الى وقت طويل.

وقال الطالب، محمد قاسم، في حديث لرووداو "نحن العراقيين دائما يكون وضعنا هكذا، ولن يتعدل الوضع ابداً، في تركيا كنا نعاني، وفي سوريا وفي اربيل ايضاً، ذهبت بيوتنا الى اين نذهب؟، منطقة سنجار (مهجومة) الى اين نذهب".

وكانت الحكومة العراقية قد قررت عودة جميع التدريسيين الى مناطقهم المحررة وبخلاف ذلك يتم قطع رواتبهم بالكامل

ويقول ستار الجميلي، وهو من أهالي مدينة الفلوجة، ان إقليم كوردستان هي المنطقة الوحيدة التي تشعر بها بالأمان، رافضا قرار إجباره على العودة لحين خروج الميليشيات المسلحة من مدينته.

واضاف الجميلي، في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، "انا اتحدث عن نفسي، بيتي مهدم، وقدمت معاملتي الى تربية صلاح الدين، وفرضوا علينا ان نرجع، ولكن كيف نرجع ونحن لم نتهيأ لذلك، لذلك الخصها لك واقول الضمير الانساني لدى المسؤولين ميت".

وقال مدير ممثلية وزارة التربية العراقية في أربيل، المهندس عبدالمجيب نايف عبداللطيف، "نشكر حكومة اقليم كوردستان، شعبا وحكومةً، ونشكر وزارة التربية في الإقليم والمديرية العامة للتربية أربيل لتعاونهم الكبير مع النازحين".

يوجد في أربيل حوالي 75 الف طالب وطالبة في الدراسة العربية، ومن المتوقع ان يترفع هذا العدد ليصل الى 90 الف طالب، إلا ان المدارس الموجودة الآن لا تستطيع استيعاب كل هذه الاعداد من الطلبة، لذلك يطالبون وزارة التربية بحكومة إقليم كوردستان بالتعاون معهم.


share
share