آخر تحديث: 24/09/2018

سياسية

مصدر بـ"النصر" يكشف وضع العبادي بعد اعلان "النواة" وموقف الكورد واغلب "المحور" منه

 مصدر بـ
الاثنين 20 آب 2018

شفق نيوز/ كشف مصدر سياسي مطلع من داخل ائتلاف "النصر" الذي يتزعمه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي يوم الاثنين ان انسحاب نصف الكتلة تقريبا وعدم حضورها اجتماع فندق بابل الذي عقد امس اضعف موقف زعيهما في الحصول على الولاية الثانية لرئاسة الحكومة الاتحادية.

وقال المصدر لشفق نيوز، إن "انسحاب فالح الفياض وقرابة ٢٠ نائبا من كتلة العبادي اضعف من موقفه وكتلته الأكبر التي يتطلع الى إعلانها مع (سائرون) والحكمة والوطنية".

واضاف المصدر انه "بالنسبة للكورد فهم ما يزالون متخوفين من برنامج حكومة يرأسها العبادي بسبب مواقفه معهم"، مردفا بالقول "اما بعض الاطراف من اتحاد القوى فهي ولاسيما التي عقدت مؤتمرها في تركيا فان تميل الى ائتلاف دولة القانون اكثر بسبب تحفظها على اي محور تدعمه السعودية على خلفية سياسات الاخيرة مع انقرة".

 وكانت كتل "سائرون"، النصر، الحكمة والوطنية قد أعلنت امس الاحد عن تشكيل ما اسموه بنواة للكتل الاكبر في البرلمان العراقي.

يأتي هذا بينما اعلن مكتب زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي وجود اتصالات بين القانون والفتح والحزبين الكورديين الرئيسين و المحور الوطني وسط حديث لاعلان الكتلة الأكبر يوم غد الاثنين.

وتحتاج القوى إلى 165 مقعداً، من مجموع 329، لتشكيل الكتلة الأكبر التي سيوكل إليها تشكيل الحكومة المقبلة.


share
share