آخر تحديث: 05/02/2023

ثقافية

معرض للفن العراقي المعاصر في إسطنبول بتركيا

 معرض للفن العراقي المعاصر في إسطنبول بتركيا
الاثنين 23 تموز 2018

رووداو – أربيل

شهدت مدينة إسطنبول التركية افتتاح معرض للفن العراقي المعاصر.

المعرض نظمته "جماعة أزاميل"، وهي مجموعة فنية تضم نحّاتين عراقيين، وجرى افتتاحه في "صالة كلمات للفنون"، بمنطقة أوسكدار.

ويستقبل المعرض زواره على مدار شهرين، وتعرض فيه أعمال فنية، تشمل تماثيل ورسومات وقطع من فن السيراميك، لعدد كبير من الفنانيين العراقيين.

وقال عدنان الأحمد، أحد منظمي المعرض، في تصريح صحفي، إن "المعرض يمثل جسراً يربط بين الشرق الأوسط وتركيا".

وأشار إلى أن "الأتراك والعرب يتقاسمون نفس الثقافة"، موضحاً: "لقد عاش الأتراك والعرب نحو 500 عاماً تحت سقف واحد، وهذا خلق ثقافة مشتركة، ونسعى لإحياء هذه الثقافة المهمة".

مشيراً إلى أن "الثقافة العراقية غنية جداً، وسيرى الزوار الأتراك الفنون العراقية عن قرب في المعرض".

من جانبه، قال حسين أمير أوغلو، وهو أيضاً من منظمي المعرض: "نهدف للتعريف بالفنون التركية لمنطقة الشرق الأوسط، والتعريف بالفنانين من منطقة الشرق الأوسط في تركيا".

ولفت إلى أن "الفنانين العراقيين سعداء جداً بإقامة معرضهم في تركيا، ويبدون أهمية كبيرة بهذا المعرض".

واعتبر أن "الفنانين في المنطقة العربية لديهم رغبة قوية في إقامة معارض فنية في تركيا".

من جهته، قال الأستاذ في كلية الفنون الجميلة في جامعة بابل بالعراق، فاخر محمد، الذي يشارك بأعماله في المعرض، إن "العراق وتركيا لا يتقاسمان الحدود فقط، بل لديهما جذور مشتركة تمتد إلى الماضي".

وأشار إلى أن "البلدين تربطهما علاقات ثقافية نابعة من الحضارة ذاتها"، مؤكداً أن "الفنانين العراقيين لم يفقدوا أملهم أبدا رغم الحروب والمشاكل الأمنية المستمرة منذ 40 عاماً، وأن السلام سينتصر، وستسود الثقافة والفنون".


share
share