آخر تحديث: 14/11/2018

علوم وتكنولوجيا

هذه قيمة جيف بيزوس الحقيقيّة

هذه قيمة جيف بيزوس الحقيقيّة
الثلاثاء 23 كانون ثاني 2018

تشير التقارير الأخيرة إلى أنّ جيف بيزوس هو أثرى رجلٍ في التّاريخ، مع ثروة من 105.1 مليار دولار ولكنّ قيمته ليست في أمواله.

فصاحب أمازون يتغنّى بصفتين تتعدّى قيمتهما قيمة المال الذي يمتلكه، وهاتان الصّفتان تستطيعان أن تأتيا لك بالإفادة لتحسّن عملك وتطوّر شركتك الصّغيرة وهما: الاندفاع، والعطش للابتكار الاستراتيجيّ.

أوّلا: الاندفاع

هل تتذكّرون حين كان أمازون بائع كتبٍ فقط؟ والآن، أصبح موقعاً كاملاً متكاملاً، والفضل لاندفاع بيزوس ومثابرته. ولطالما تحلّى هذا الرّجل بهذه الصّفة، منذ سنوات دراسته المدرسيّة، بحسب رفاقه، الذين كانوا لا يتكبّدوا عناء منافسته، لأنّهم عالمون مسبقاً بنجاحه. كان يصبو إلى أن يصير رائد فضاء، ومن ثمّ عمل 12 عشر في اليوم لسبعة أيّامٍ في الأسبوع في بدايات أمازون، من أجل التأكّد من وصول الكتب إلى أصحابها على الوقت.

التركيز على الزّبون

وكان بيزوس، وما زال، يصبّ كلّ تركيزه على مصلحة الزّبون وراحته. وأثناء الاجتماعات، يترك مقعداً شاغراً، يمثّل الزّبون، الذي برأيه، هو أهمّ شخصٍ في الاجتماع. ومنه، نتعلّم مهنيّة العمل ومناقبيته المهمّة جدّاً للشّركات الجديدة والنّاشئة. يجب أن يكون الهدف كلّه متعلّقاً بالزّبون، وليس بأصحاب الشّركة، كي ينجح عمله.

ثانياً: الإبداع الاستراتيجيّ

لا تتقّبل أمازون التغيّرات في التكنولوجيا والقوانين والثّقافة، بل هي تحلّلها، تتأقلم معها، وتحوّلها لتصبّ في مصلحتها، كما أنّه تلتزم بالابتكار ولا تخاف من التغيير. ومن أجل شركتك، عليك ألّا تتقبّل فقط التكنولوجيّات الجديدة، بل أن تستخدمها في استراتيجيّة مستقبليّة تفيد شركتك وتدفعها قدماً. وهذا ما فعله بيزوس مع ابتكارات الطّائرات المستقلّة والرّجال الآليين وتكنولوجيا المعلومات.

www.alsabbaq.com


share
share