آخر تحديث: 23/10/2017

علوم وتكنولوجيا

عروض فايسبوك الرّسمية بدأت!

عروض فايسبوك الرّسمية بدأت!
الأحد 13 آب 2017

 

أطلقت فايسبوك هذا الأسبوع مجموعةً من العروض صنعها شركاؤها الإعلاميّون فقط من أجل شبكة التواصل الاجتماعي.


ومن خلال هذه العروض، تدخل فايسبوك في منافسة ناشري الفيديوهات أونلاين، من أمازون إلى نيتفلكس، إلى غوغل وآبل. ونتيجةً لهذا الإطلاق، سيظهر قسمٌ جديدٌ في تطبيق فايسبوك، وهو قسم "المشاهدة"، يمكن إيجاده أيضاً عبر نسخة محرّك البحث.

ومنذ فترة، تحاول فايسبوك أن تدخل إلى عالم محتوى الفيديوهات الأصليّة، وها هي تتخطّى حدود ميزة لايف (النقل المباشر) التي أطلقتها سابقاً، مطلقةً البرامج والعروض التي يمكن مشاهدتها تماماً كمشاهدة التلفزيون ولكن عبر شبكة الانترنت، في أيّ وقتٍ من الأوقات.

فما هو السّبب الذي يقف وراء هذه الخطوة؟ سببٌ كبيرٌ خلفها، هو المال. ففايسبوك تجني معظم أرباحها من التسويق الرّقمي. ومن خلال هذه المبادرة، فد تتمكّن الشّركة من خوض سوق التسويق التلفزيوني الذي يبلغ حجمه ال70 مليار دولار.

وبالتعاون مع شركائها، ستطلق فايسبوك الحلقات، وهي فيديوهات تتراوح مدّتها بين الثلاث والعشر دقائق، أسبوعيّاً، أو ربّما حلقات تستمرّ حتّى 24 ساعة مرّةً في الأسبوع، أو أيضاً حلقاتٍ يوميّة. كلّ ذلك يرتبط بالشّركاء وبطبيعة البرامج التي يريدون أن يعرضوها. وتمّ دفع مبلغ 5 آلاف دولار لبعض النّاشرين على الحلقة، فيما تمّ دفع 35 ألف دولار للبعض الآخر منهم، على الحلقة، وذلك أيضاً حسب مدّة الحلقة ومحتواها.

ولن تخلو هذه البرامج طبعاً من الإعلانات، لأنّ تلك الإعلانات هي المورد الرّئيسيّ لفايسبوك وشركائها.

www.alsabbaq.com


share
share