آخر تحديث: 25/03/2019

محركات

سبع سيّاراتٍ مميّزة من آستون مارتين

سبع سيّاراتٍ مميّزة من آستون مارتين
السبت 10 حزيران 2017

 

تقدّم آستون مارتين، ضمن إطار مشروع عملها للقرن الثّاني، سبع سيّاراتٍ مميّزة، تطلق واحدة منها كلّ سنة لمدّة سبع سنوات.


وافتتحت الشّركة هذه المسيرة السّنة الماضية مع أوّل سيّارة من السلسلة، وهي الDB11  في ال2016، ستليها سيّارة Vantage  معاد تصميمها في عام 2017 الحالي، ومن ثمّ سيّارة Vanquish  أيضاً معاد تصميمها عام 2018، ومن بعدها SUV  الDBX  عام 2019.

 

وكنّا نعتقد أنّ آستون مارتين ستلحق سيّارة الSUV  منها بسيّارتي Lagonda  من نوع سيدان، ومن بعدها سيّارة خارقة متوسّطة المحرّك لختام المسيرة. لكنّ المدير التنفيذيّ لآستون مارتين، أندي بالمر، كشف أخيراً أنّ السيّارة الخارقة ستلي الDBX، ومن بعدها سوف تأتيّ سيّارتا سيدان الLagonda. وقال بالمير تحديداً: "عام 2019، ستكون لدينا الDBX، ومن بعدها، سنقدّم ما سنسمّيه منافساً للفيراري 488. ومن بعد ذلك سوف نقدّم Lagonda، بدفعتي Lagonda One  وLagonda Two.

 

وكما لمّح بالمير، لن تكون السيّارة الخارقة نسخة الValkyrie  الكهربائيّة والمحدودة الإنتاج، لكنّها ستكون سيّارة ثابتة من العلامة التجاريّة، ستنافس الفيراري 488، اللامبورغيني هوراكان، والمكلارين 720S  الجديدة. لكنّ السيّارة الخارقة، بالطّبع، سوف تستعير المزايا من الValkyrie، وحتّى إنّها قد تُصمّم من جهة أدريان نيوي، الذي يعمل حاليّاً على سيّارة Valkyrie. ومن المتوقّع أن تحمل السيّارة الخارقة محرّكاً من نوع V-8. وبحسب بالمير، سيكون لكلّ سيّارة حلقة من سبع سنوات، أيّ أنّ من بعد مرور الأعوام السّبعة، ستعيد إطلاق نسخة جديدة، كلّ سنة، من كلّ طرازٍ أطلقته. أليس ذلك مشوّقاً؟

 

www.alsabbaq.com


share
share