آخر تحديث: 20/07/2019

اعمال

رأي السبّاق:لا خوف من أزمة مالية في الخليج

رأي السبّاق:لا خوف من أزمة مالية في الخليج
الخميس 07 أيار 2015

إنطلاقاً من التوقعات المالية التي أصدرتها مجموعة من الدراسات الأوروبية والأميركية، والتقرير الفصلي الصادر عن صندوق النقد الدولي، فإنّ الأزمة المالية التي يتم تداول الحديث عنها داخل الخليج العربي لن تكون مفاعيلها جدّ صعبة على الأسواق المالية الخليجية، رغم تقلّص سعر النفط الخام والمعادن النفيسة وذلك يعود لأسبابٍ جوهرية أبرزها:
 
تمتلك غالبية الدول الخليجية إحتياطيا لا بأس به من العملات الصعبة داخل خزائن مصارفها المركزية، ما يُقَدّر بتريليون دولار، وهذا الرقم كافٍ للحفاظ على إستقرار سعر صرف العملات الوطنية وبالتالي الثبات في القدرة الإستهلاكية للمواطن الخليجي.
 
كما أنّ معظم دول مجلس التعاون الخليجي قد بنت إستقرارها المالي والإقتصادي على مجموعة من الإستثمارات الخارجية وفي مجالات عدة (المصارف، الصناعة، التكنولوجيا، الرياضة) وهذه القطاعات تحديداً تسجّل أعلى مستوى من الإيرادات في الوقت الراهن.
 
أضف إلى ذلك ،أنّ عددا  من المستثمرين الأجانب يتوافدون  إلى دول الخليج العربي، سواءً للسياحة أو للإستثمار، ما أعطى دفعاً إضافياً لزيادة حجم الرساميل للشركات المحلية وزيادة إيراداتها التصديرية، والنتيجة المزيد من ضخ السيولة الأجنبية والإستقرار النقدي.

 

 

المصدر: مجلة السبَاق

alsabbaq.com


share
share