آخر تحديث: 01/10/2022

محركات

الفولفو لاونج: الراحة والرفاهية للأثرياء

الفولفو لاونج: الراحة والرفاهية للأثرياء
الجمعة 01 أيار 2015

لن تبقى فولفو سيّارةً عائليّةً وحسب لفترة طويلة، فالفكرة الجديدة التي تقدّمها الشركة تطال أصحاب السيّارات الذين يحبّون أن يُقاد بهم فيما يستمتعون بجلسةٍ مريحةٍ في المقاعد الخلفيّة.


من خلال الفولفو لاونج الجديدة التي أُطلقت في معرض شانغهاي 2015، تحاول الشركة السويدية أن تهتمّ بحاجات ومتطلّبات السيارات التي يقودها الشوفور.

 

تتضمّن الفولفو لاونج ثلاث مقاعد، مقعدٌ أماميّ للسائق ومقعدين خلفيين. أمّا المقعد الأمامي الثاني فقد استُبدل بمنضدةٍ على يمين السائق، وبها تُعطى مساحة أكبر لراكب المقعد الخلفي وتقدّم له عدداً كبيراً من الخدمات.

 

شاشةٌ من 17 إنشٍ، طاولةٌ متحرّكة، مرآة وعلبة لوضح مساحيق التجميل، مكان مخصّص لوضع الحذاء، واستراحة للرجلين، كلّها بمثابة حلمٍ يتحقّق لروّاد المقعد الخلفي، مع ميزة ابقاء نظرهم على الطريق، ما هو متعذّرٌ عند ابقاء المقعدين الأماميّين.

 

وقال نائب الرئيس لتصاميم فولفو غروب، توماس إنغينلاث: "حين بدأنا هذه المشروع، كان هدفنا إعطاء الأفضل لرجال الأعمال الذين يحتاجون الى الراحة القصوى في تنقّلاتهم، فبحثنا عن أفضل التصاميم وسعينا الى تبديل المساحة الداخلية كي تتلاءم مع الرفاهية المطلوبة، لذا وجدنا أنّه من المستحسن أن نلغي المقعد الأمامي، فيفتح لنا عددا من المجالات والاحتمالات."

 

بالطبع، ستستحوذ هذه السيارة على اعجاب الزبائن الأثرياء الذين يحبّون أن يتنقّلوا بكلّ راحة وفخامة. ولا شكّ في أنّ الذي قد يجلس على المقعد الخلفي الأيسر، سيحسد كثيراً الجالس على يمينه!

 

المصدر: مجلة السبَاق

alsabbaq.com

 


share
share